الاسباب الستة التي تجذب المستثمرين للاستثمار في تركيا - كوشان

المدونة

الاسباب الستة التي تجذب المستثمرين للاستثمار في تركيا

سنقدم لكم في هذه المقالة اهم ستة أسباب التي تجذب المستثمرين من جميع انحاء العالم وتجعل تركيا وإسطنبول المكان والاختيار الأمثل للاستثمار:

1. اقتصاد مزدهر – رغم أزمة الدولار التي شهدها اقتصاد تركيا خلال الفترة الماضية والتوتر السياسي والاقتصادي بين أنقرة وواشنطن، يحتل الاقتصاد التركي المرتبة الأولى بين بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) من حيث النمو، والمرتبة الثالثة مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي. حالياً تحتل تركيا المركز 16 على قائمة أكبر اقتصادات العالم، وهي تطمح لأن تكون من بين أكبر 10 اقتصادات في العالم، وبالتالي فإن إسطنبول تعدّ إحدى أكبر العواصم المالية على مستوى العالم.

2. مشاريع عملاقة – تضاعفت أهمية إسطنبول في السنوات الأخيرة، نتيجةً للمشاريع الضخمة التي تستثمر بها الحكومة. واليوم، ستة من المشاريع العشرة الكبرى في العالم التي أنجزت أو يجري العمل عليها، موجودة في تركيا. هذه المشاريع الاستثمارية الكبيرة تحافظ على استقرار تركيا وستؤدي إلى تغيير شامل كبير وإيجابي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي لإسطنبول وستجعل منها عاصمة العالم الاقتصادية الحديثة نظراً لموقعها الاستراتيجي المهم.

3. موقع مركزي واستراتيجي – تتميز تركيا بموقع جغرافي استراتيجي مهم، مما يمكّنها من لعب دورٍ كبيرٍ ومتنامٍ في منظومة الاقتصاد والتجارة العالمية حيث تشكّل ممرًّا لعبور السلع الأولية. تمثل تركيا نقطة اللقاء بين ثلاث قارات: أفريقيا، آسيا، بالإضافة إلى أوروبا. حيث تعتبر تركيا الجسر الممتد بين الدول العربية ومجموعة دول منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وبين دول الاتّحاد الأوروبي.

4. شقق فاخرة – لقد أقامت شركات العقار التركية عددًا كبيرًا من المشاريع العمرانية تلبّي احتياجات كافة المستثمرين والراغبين بشراء الشّقق. كما أنّ الكثير من غير الأتراك يتجهون هم أيضًا إلى شراء الشقق والبيوت الذكية في تركيا، والتي تسابق زمننا الحاضر بإمكانيات تقنية غاية في الحداثة والتقدم والفخامة، تختصر الوقت، وتنفيذ المهام الحيوية لأصحابها بمساعدة أحدث التقنيات العصرية.

5. أسعار منخفضة – تعدّ الأسعار في عموم مدينة إسطنبول منخفضة مقارنةً بالمدن العالمية الأخرى لكون إسطنبول من المدن النامية. وهذا يفتح بابًا واسعًا أمام الطبقات الاستثمارية بشتى مستوياتها ويتيح الفرصة لدخول السّوق بميزانيات متنوعة. يستطيع المستثمر تحقيق مدخول عالي ومنخفض المخاطرة نسبيا، مما يتيح المجال لفئات استثمارية جديدة لخوض غمار مجال الاستثمار العقاري الواعد. لقد تم اختيار تركيا من ضمن أفضل 10 دول لشراء العقارات للعام 2018، في حين تشير بيانات مؤسسة الإحصاء التركي أن الأجانب من غير الأتراك يفضلون شراء العقارات في إسطنبول.

6. حوافز وضرائب منخفضة – تقدم الحكومة التركية تسهيلات ومحفزات متعدّدة للقطاع العقاري، هذه التسهيلات تأتي على شكل تخفيضات ضريبية، وما يسمى بالإقامة العقارية، كما أنه تتم منح الجنسية التركية للمستثمرين في شروط معينة. لقد قامت الحكومة التركية في هذا السياق بالعديد من الإجراءات خلال السنة الأخيرة من أجل دعم هذا القطاع الحيوي، كما قامت بالعديد من الخطوات لتسهل على المستثمرين الأجانب كل الجانب البيروقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *